عقوبة على لقائهم بالروس.. الحرس الثوري يوقف صرف رواتب “الباقر”

جُرف نيوز | خاص

قال مصدر خاص لـ جُرف نيوز إن الحرس الثوري الإيراني أوقف صرف رواتب عناصر ميليشيا “لواء الباقر” التابعة له في مدينة حلب دون توضيح الأسباب، مع استمراره بدفع رواتب ميليشيات عناصر باقي الميليشيات التابعة له.

وذكر المصدر أن رواتب شهريّ كانون الأول وتشرين الثاني الماضيين لم تسلم حتى الآن لعناصر ميليشيا “لواء الباقر”، مرجحاً أن يكون سبب وقف الدعم كعقوبة لقادة الميليشيا بعد لقائهم بقادة من القوات الروسية خلال وليمة غداء أقيمت في مقر الميليشيا بحلب في شهر تشرين الأول الماضي.

ولاحقاً استدعت مخابرات النظام الجوية قياديين في الميليشيا للتحقيق معهم على خلفية قيام عناصر تابعين لهم بعمليات اختطاف وسرقة في المدينة، إلا أن التحقيق توقف بعد توصيات ايرانية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه