نائبة في الكونغرس قابلت الأسد.. ترشح نفسها لانتخابات الرئاسة الأمريكية 2020

صحيفة واشنطن بوست: غابارد حرصت على نشر دعاية ببغائية مؤيدة للأسد منذ التقته في دمشق

جُرف نيوز | متابعات

أعلنت النائبة في الكونغرس عن الحزب الديمقراطي الأمريكي تولسي غابارد، عزمها ترشيح نفسها للرئاسة العام المقبل.

وقالت غابارد أمس (الجمعة) في مقابلة مع شبكة (CNN)، إنها ستصدر بياناً رسمياً خلال الأسبوع القادم، تعلن فيه عن ترشحها لانتخابات الرئاسة الأمريكية التي تجري في تشرين الثاني/نوفمبر 2020، وأنها ستركز في حملتها الانتخابية على قضية ”الحرب والسلام“.

وأثار قرار غابارد بالترشح موجة من السخط لدى إعلاميين وصحفيين أمريكيين، وذلك بسبب موقفها المؤيد لبشار الأسد، بعد زيارة سابقة أجرتها إلى سوريا 2017، التقت خلالها الأسد.

فيما قال الصحفي جوش روجين في صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية اليوم، إن “المجهود الذي كان يبذله الأسد في محاولة التأثير بمسؤولين أمريكيين منذ أن بدأ بقتل شعبه، يتجلى الآن في نجاحه باستمالة النائبة غابارد، والتي حرصت على نشر دعاية ببغائية مؤيدة له منذ أن التقته في دمشق”، بحسب ما ترجمت جُرف نيوز.

وكانت غابارد قد التقت بشار الأسد خلال جولة أجرتها في سوريا عام 2017، ، تلقت على إثرها انتقادات واسعة، هاجم خلالها أعضاء في الكونغرس غابارد، ووصفوا الزيارة بـ“وصمة العار“، وأنها “مصممة لتبييض ديكتاتورية بشار الأسد القاتلة“، وأكدوا على أن الكونغرس لم يمول الرحلة، وأن أعضاءه لم يتواصلوا مع غابارد أو مع الوفد المرافق لها، بشأن تلك الزيارة.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه