مدير نادي الاتحاد يدعو إلى سحب الجنسية ممن شمتوا بخسارة منتخب النظام

جُرف نيوز | منوع

أثارت دعوة مدير نادي الاتحاد الرياضي وائل عقيل، إلى مراقبة حسابات السوريين المعارضين ممن شمتوا بخسارة منتخب النظام لكرة القدم، وتقديمها للجهات المعنية من أجل سحب الجنسية السورية منهم ومن عوائلهم، موجة من السخرية والغضب.

وكتب عقيل في منشور على حسابه الشخصي على “فيسبوك”: “كل حدا شمت بخسارة منتخب بلده وشجع المنتخب الأردني هو نفس زمرة اللي شمت ببلده وقت بصير علينا قصف خارجي.. من الضروري مراقبتهن منا للمعارضين وتقديم حساباتهم للجهات المعنية.. ونطالب بسحب الجنسية السورية منهم ومن ذريتهم لانه العرق دساس”.

واضطر عقيل إلى حذف المنشور بعد ساعات من نشره بسبب موجة السخرية التي طالته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وخسر منتخب النظام أمس (الخميس) أمام منتخب الأردن بهدفين دون مقابل، ضمن مبارايات المجموعة الثانية في نهائيات كأس آسيا المقامة في الإمارات، وعلى إثر الخسارة أقال اتحاد النظام لكرة القدم المدرب الألماني بيرند شتانغه، وعيّن عوضاً عنه فجر إبراهيم.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه