وزير الخارجية الأمريكي من القاهرة: مستعدون لضرب نظام الأسد مرة أخرى

جُرف نيوز | وكالات

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اليوم (الخميس)، إن الولايات المتحدة لن تقدم مساعدات مالية لإعادة إعمار المناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد في سوريا، قبل أن يتحقق “تقدم لا رجعة فيه” نحو الحل السياسي. وأن واشنطن تأمل بألا ”تضطر مجدداً لاستهداف نظام الأسد بالصواريخ“. 

وأكد بومبيو في مؤتمر صحفي بالقاهرة، التزام بلاده بمواصلة محاربة تنظيم داعش. وأشار إلى أن المسؤولين الأمريكيين يشاركون حالياً في ”مناقشات معقدة“ ومستمرة مع تركيا، حول كيفية تحقيق نتائج جيدة في سوريا.

وأضاف: “الإدارة الأمريكية لم تقف مكتوفة الأيدي عندما استخدم بشار الأسد الأسلحة الكيماوية ضد شعبه”. محذراً من أن واشنطن على استعداد لضرب نظام الأسد مرة أخرى، “لكننا نأمل ألا نضطر إلى ذلك”، على حد تعبيره.

واعتبر بومبيو أن سياسة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في الشرق الأوسط “أدت إلى نتائج سيئة، وظهور جماعات متشددة على رأسها تنظيم داعش”، وقال إن “زمن التقاعس الأمريكي انتهى.. لقد تعلمنا من أخطائنا.. تعلمنا أن انسحاب الولايات المتحدة يحدث الفوضى”.

ووصل بومبيو إلى القاهرة مساء أمس (الأربعاء)، بعد توقف في العراق والأردن. ضمن جولة في الشرق الأوسط تستغرق أسبوعاً، تهدف إلى حث ”حلفاء الولايات المتحدة على الاستمرار في مواجهة التهديدات الخطيرة“ التي تشكلها إيران وتنظيم داعش على المنطقة، وذلك بعد قرار لترامب الشهر الماضي بسحب القوات الأمريكية من سوريا.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه