اتفاق بين “تحرير الشام” و”الوطنية للتحرير” حول إدلب

جُرف نيوز | متابعات

توصلت “هيئة تحرير الشام” وفصيلا “أحرار الشام وصقور الشام” المنضويان تحت لواء “الجبهة الوطنية للتحرير” اليوم (الخميس)، إلى اتفاق يقضي بوقف القتال بين الطرفين، على أن تتبع جميع المناطق في محافظة إدلب ومحيطها لـ”حكومة الإنقاذ” التي أقامتها “تحرير الشام”.

وجاء في نص الاتفاق الذي نشر صباح اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الطرفين اتفقا على وقف فوري لإطلاق النار وإزالة السواتر والحواجز، على أن تتبع المنطقة من الناحية الإدارية لحكومة الإنقاذ.

كما تم الاتفاق على تبادل الأسرى من كلا الطرفين ممن أوقفوا على خلفية الاشتباكات الأخيرة، والتي بدأت قبل نحو (10) أيام من ريف حلب الغربي وامتدت إلى ريفي إدلب وحماة، وأسفرت عن مقتل أكثر من (100) عنصر من الطرفين.

يأتي ذلك بعد اتفاق أولي أبرم أمس بين “تحرير الشام” و”الوطنية للتحرير”، ويقضي بحل “أحرار الشام” لنفسها في منطقة جبل شحشبو وسهل الغاب بريف حماة، وتبعية المنطقة لـ”حكومة الإنقاذ” إدارياً وخدمياً.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه