احتجاجات السودان.. مقتل متظاهر وإصابة (6) آخرين في أم درمان

جُرف نيوز | وكالات

نقلت وكالة رويترز” عن مصادر طبية سودانية قولها إن محتجاً توفي متأثراً بجراح أصيب بها خلال احتجاجات في مدينة أم درمان، وأصيب (6) آخرون برصاص قوات الأمن.

ونظم “تجمع المهنيين السودانيين” أمس مسيرة جماهيرية انطلقت من العاصمة الخرطوم وأخرى من أم درمان، باتجاه البرلمان، لتسليم مذكرة تطالب بتنحي الرئيس السوداني عمر البشير.

وردد المتظاهرون لدى توجههم إلى البرلمان شعارات أبرزها (تسقط بس)، وذكرت “حركة التغيير الآن” المعارضة إن عدد المشاركين في المسيرة تجاوز (20) ألف شخص. وقال ناشطون إن قوات الأمن تصدت للمتظاهرين بالذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع.

وفي خطاب ألقاه أمس أمام حشد من مناصريه وسط الخرطوم، أكد البشير بقاءه في السلطة قائلاً: “الذي يريد السلطة مرحب به، ولكن بطريق واحدة وهي صناديق الاقتراع”، وذلك بعد تصريحه في وقت سابق من مدينة عطبرة (شمال) أنه لا مانع من أن يسلم السلطة للجيش.

ومنذ بدء الحركة الاحتجاجية على سوء الأوضاع الاقتصادية قبل (3) أسابيع، قالت السلطات السودانية إن (19) شخصاً قتلوا وتم اعتقال أكثر من (800) آخرين، إلا أن منظمة العفو الدولية أشارت إلى سقوط (37) قتيلا في الاحتجاجات.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه