عائلة “وسام الطير” تتوسل الأسد للكشف عن مصيره

جُرف نيوز | متابعات

نشرت صفحة “شبكة أخبار جبلة” الموالية اليوم (الأربعاء) تسجيلاً مصوراً للقاء أجرته مع عائلة الإعلامي وسام يونس إسماعيل الملقب بـ “وسام الطير” مدير صفحة “دمشق الآن”، والمعتقل منذ نحو شهر في سجون النظام دون معرفة أي معلومات عن مصيره.

وقالت والدة “الطير” في الفيديو إنها ذهبت من جبلة حيث تقيم العائلة إلى دمشق لمعرفة مصيره، إلا أنها لم تتمكن من ذلك رغم بكائها وكل محاولاتها لرؤيته، وأضافت أنه (وسام) خلال خدمته العسكرية التي تسرّح منها بعد (8) سنوات كان يمضي عاماً كاملاً دون أن تراه، مشيرةً إلى أنها مكثت في دمشق (10) أيام دون جدوى.

وانتقد محمد إسماعيل شقيق “الطير” في الفيديو زملاءه في “دمشق الآن”، معتبراً أنهم لم يتطرقوا لاعتقال زميلهم وغيابه، وأكد بعد وصفه لبشار الأسد بنصير المظلومين راجياً منه كشف مصير شقيقه، أنهم لا يعرفون أي معلومة عنه منذ قرابة شهر، وأن كل محاولتهم لمعرفة أي خبر عنه باءت بالفشل.

ونوّه شقيق “الطير” إلى تعميم وزير داخلية النظام الذي صدر مؤخراً والقاضي بإخبار ذوي المعتقل عن مصيره، متسائلاً لماذا لا يتم إخبارهم عن شقيقه المعتقل؟.

وكان أمن النظام قد اعتقل وسام الطير مدير “دمشق الآن” كبرى الصفحات الموالية على “فيسبوك” من مكتبه بدمشق قبل شهر دون الإفصاح عن سبب الاعتقال أو مصيره، ورغم توسل والده في وقت سابق لبشار الأسد الذي وصفه بسيد النصر ونصير الضعفاء والمظلومين للكشف عن مصير ابنه، بتقديمه للمحاكمة أو إطلاق سراحه إلا أنه لم يتلقَ أي رد حتى الآن.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه