“تحرير الشام” توسّع سيطرتها في إدلب وحماة

جُرف نيوز | متابعات

أبرمت “هيئة تحرير الشام” و”حركة أحرار الشام” المنضوية تحت لواء “الجبهة الوطنية للتحرير” اتفاقاً يقضي بسيطرة “تحرير الشام” على منطقة جبل شحشبو  وسهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي.

وجاء في نص الاتفاق الذي نشر على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم (الأربعاء) أن “أحرار الشام” حلت نفسها في جبل شحشبو وسهل الغاب، على أن تتبع المنطقة لـ”حكومة الإنقاذ” إدارياً وخدمياً، كما نص الاتفاق على أن “يتم ترتيب الرباط والأعمال العسكرية في المنطقة بإشراف تحرير الشام، ويسلم السلاح الثقيل والمتوسط الموجود لدى الأحرار مع الإبقاء على السلاح الفردي”.

إلى ذلك، دارت اشتباكات عنيفة اليوم بين “تحرير الشام” و”الوطنية للتحرير” على محور دارة عزة في ريف حلب الشمالي الغربي، إثر هجوم للأخيرة على مناطق كانت “تحرير الشام” قد سيطرت عليها مؤخراً في المنطقة، وأسفرت الاشتباكات عن سقوط قتلى في صفوف الطرفين دون أي تغيير في خريطة السيطرة.

وكانت “تحرير الشام” قد استأنفت أمس المعارك في ريفي إدلب وحماة بعد توقفها لأيام، وذلك بعد أن سيطرت على معظم مناطق “حركة نور الدين الزنكي” في ريف حلب الغربي، بعد اشتباكات استمرت لأكثر من أسبوع وانتهت بانسحاب “الزنكي” باتجاه منطقة عفرين.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه