مهربون يتركون (31) لاجئاً سورياً في منطقة نائية قرب ساحل قبرص

جُرف نيوز | وكالات

أعلنت السلطات القبرصية أمس (الثلاثاء) أنها نقلت (31) طالب لجوء سوري تركهم مهربون في منطقة نائية على الساحل إلى مركز لاستقبال اللاجئين في نيقوسيا بعد وصولهم إلى الجزيرة المتوسطية على متن قارب.

وقالت الشرطة القبرصية إن السوريين وهم (27) رجلاً وثلاثة أطفال وامرأة، قالوا إن كلاً منهم دفع ما بين 2500 و3000 دولار نقداً للمهربين ليصلوا إلى قبرص التي تبعد عن الساحل السوري قرابة (180) كلم.

وأوضحت أن المهربين البشر نجحوا في إيصال المهاجرين وسط حالة الطقس السيئة مساء (الاثنين) إلى منطقة نائية على الشاطئ في الشطر الشمالي من الجزيرة الخاضع للسيطرة التركية، وعبروا لاحقاً المنطقة العازلة التي تسيطر عليها الأمم المتحدة سيراً ليدخلوا جمهورية قبرص حيث عثرت عليهم الشرطة.

وتشير احصاءات الاتحاد الأوروبي للعام 2018 إلى أن قبرص هي الأولى بالنسبة الى عدد طلبات اللجوء مقارنة مع عدد السكان بين دول التكتل الـ (28)، حيث ازدادت طلبات اللجوء المقدمة في قبرص خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام 2018 بنسبة 55 في المئة مقارنة بالفترة ذاتها من 2017.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه