مظاهرات أمام القصر الرئاسي في السودان

جُرف نيوز | وكالات

أطلقت قوات الأمن السودانية اليوم (الثلاثاء) الغاز المسيل للدموع على آلاف المتظاهرين الذين لبّوا دعوة “تجمّع المهنيين السودانيين” للتظاهر أمام القصر الرئاسي في العاصمة الخرطوم.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو للمتظاهرين في الخرطوم، الذين بعد أن تم منعهم من الوصول إلى القصر الرئاسي، واصلوا تظاهراتهم في أحد الشوارع الرئيسية وسط الخرطوم.

وكان التجمع قد دعا أمس إلى تظاهرة نحو القصر الرئاس “لتسليم مذكرة لرئاسة الجمهورية تطالب بتنحّي الرئيس فوراً عن السلطة استجابة لرغبة الشعب السوداني وحقناً للدماء”.

وفي أول رد له على المظاهرات، وعد الزعيم السوداني عمر البشير أمس بإجراء “إصلاحات حقيقية” في بلاده. واصفاً بكلمة ألقاها في مدينة ود مدني عاصمة ولاية الجزيرة “الناس التي تُخرّب المنشآت والمؤسسات هم خونة .. هم عملاء .. هم مرتزقة”، بدون الإشارة بشكل صريح للمتظاهرين.

ووفقاً لمصادر معارضة، سقط أكثر من (22) قتيلاً من المتظاهرين منذ بدء الحركة الاحتجاجية على الأوضاع الاقتصادية المتردية في السودان الأسبوع الماضي، في حين قالت منظمة العفو الدولية أمس أن العدد وصل إلى (37) قتيلاً.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه