المعارضة السودانية: (22) قتيلاً سقطوا في التظاهرات الأخيرة

جُرف نيوز | وكالات

قالت المعارضة السودانية اليوم (السبت) إن (22) شخصاً قتلوا خلال التظاهرات التي خرجت في عدد من مدن السودان في الأيام الأخيرة، احتجاجاً على تردي الوضاع الاقتصادية وارتفاع أسعار الخبز.

وقال زعيم حزب الأمة المعارض الصادق المهدي -الذي عاد قبل أيام إلى السودان- في مؤتمر صحفي في مدينة أم درمان، إن التظاهرات “أدت إلى سقوط 22 شهيداً وعدد من الجرحى”، ووصف التظاهرات بأنها “تحرك مشروع قانوناً ومرتبط بتردي الأوضاع”، مؤكدا أن “هذه التحركات سوف تستمر والناس يحركها تردي الخدمات”.

ومنذ (الأربعاء) الماضي، وبعد عودة الزعيم السوداني عمر البشير من زيارة إلى نظام بشار الأسد بأيام قليلة، بدأت حركة الاحتجاجات في السودان انطلاقاً من مدن شمال وشرق البلاد، لتمتد لاحقاً إلى مدن أخرى بينها العاصمة الخرطوم.

وبعد أن تحدثت الحكومة السودانية عن وجود “مندسين” بين المتظاهرين، حولوا المظاهرات السلمية إلى نشاط تخريبي، ألقت اليوم على لسان مدير جهاز الأمن الوطني والمخابرات صلاح عبد الله محمد صالح باللوم على متمردين تربطهم صلات بإسرائيل، الأمر الذي اعتبره مراقبون أنه تحريض علني لقتل المتظاهرين.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه