“روسنفت” الروسية تنسحب من سوق النفط الإيرانية بسبب العقوبات الأمريكية

جُرف نيوز | وكالات

قالت صحيفة “فيدوموستي” الروسية أمس (الخميس)، إن شركة “روسنفت” الروسية العملاقة للنفط ألغت خططها للاستثمار في مشاريع مشتركة تصل قيمتها إلى 30 مليار دولار مع شركة النفط الوطنية الإيرانية بسبب مخاوف من فرض عقوبات أمريكية عليها.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مقربة من “روسنفت” قولها إن الأخيرة قررت التراجع عن خطة كان قد أُعلن عنها في تشرين الثاني/ نوفمبر 2017 لعمل مشترك مع الشركة الإيرانية يؤدي إلى إنتاج إجمالي يصل إلى 55 مليون طن من النفط سنوياً.

وذكرت المصادر أن المفاوضات بين الشركتين توقفت خلال الصيف الماضي، حيث أن تهديد العقوبات الأمريكية يلوح في الأفق على إيران.

وفي الشهر الماضي، انسحب منتج النفط الروسي المملوك للحكومة “زاروبيج نفت” من مشروع لتطوير حقلين نفطيين في إيران بسبب العقوبات الأمريكية.

وفرضت الولايات المتحدة في الخامس من شهر تشرين الثاني الماضي حزمة ثانية من العقوبات واسعة النطاق تستهدف مجالي النفط والأموال الإيرانية، سبقها فرض حزمة أولى في آب/ أغسطس الماضي بعد انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي مع إيران في أيار/ مايو الماضي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه