واشنطن تدرس طرد أبناء مسؤولين إيرانيين

جُرف نيوز | وكالات

قال رئيس المجموعة الخاصة حول إيران في وزارة الخارجية الأمريكية براين هوك، إن الوزارة تدرس طرد أبناء مسؤولين إيرانيين من الولايات المتحدة.

وأضاف هوك في تسجيل مصور نُشر أمس (الثلاثاء) على حساب الوزارة باللغة الفارسية على “تويتر”، أن تعلم هؤلاء الأبناء في جامعات الولايات المتحدة هو مثال آخر على “نفاق” مسؤولي النظام الإيراني، موضحاً أنهم (المسؤولين) يرددون شعار “الموت لأميركا”، إلا أنهم يرسلون عائلاتهم إلى بلد يسمونه “الشيطان الأكبر” للعيش والدراسة بأموال الشعب الإيراني.

وأشار إلى أن الخارجية تعمل على هذه المسألة، إلا أنه لم يفصح عن ملفات الأشخاص، مؤكداً للشعب الإيراني أن واشنطن ستستخدم “كل الخيارات لممارسة الضغط على الأشخاص المنافقين الفاسدين في نظامكم لتغيير سلوكهم”.

وبحسب تقارير إعلامية أمريكية، طالبت عائلات السجناء الأمريكيين في إيران مؤخراً إدارة الرئيس دونالد ترمب بإلغاء تأشيرات أبناء كبار المسؤولين الإيرانيين في الولايات المتحدة، وقدموا قائمة أسماء، بينهم ابن شقيق الرئيس الإيراني حسن روحاني وابنة رئيس البرلمان علي لاريجاني.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه