سورين فارتنيان.. أرمني “موالي” للنظام من ديرالزور يفتتح معملاً في أرمينيا

جُرف نيوز | منوعات

افتتح رئيس وزراء أرمينيا قبل يومين، معمل معدات كهربائية، أسسه رجل الأعمال السوري الأرمني، سورين فارتنيان، بحضور سفير الأسد وأعضاء سفارته في يريفان.

ويعرف فارتنيان بأنه واحد من أكبر ممولي مجموعات “الشبيحة” ثم الميليشيات التابعة للنظام في محافظة ديرالزور منذ اندلاع الثورة في العام 2011، إلى جانب دوره في ترويج حملات دعائية موالية للنظام في أوساط الأرمن السوريين.

ولد سورين بن كارابيت فارتنيان في العام 1972 بمدينة ديرالزور، لأب متوسط الحال يعمل في صيانة المعدات الميكانيكية، فيما كان جده واحد من آلاف اللاجئين الأرمن الذين جاؤوا إلى سوريا ضمن موجات اللجوء الأرمني بعد عام 1915.

وبدعم بدأ من ضباط مخابرات في ديرالزور ثم في دمشق، وقبل أن يمتن علاقاته بأشخاص من عائلتي الأسد ومخلوف، تمكن سورين من بناء ثروة كبيرة، تضخمت نتيجة الامتيازات التي يحظى بها،  ليؤسس (6) شركات تعمل في مجالات النفط والصناعة والتجارة، وتمكن أيضاً من اكتساب منصب دبلوماسي كقنصل فخري لأرمينيا في ديرالزور والمنطقة الشرقية من سوريا.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه