سفير الأسد في لبنان: سوريا آمنة أكثر من بلدان اللجوء 

عبد الكريم: لكل لاجئ عائد "سعادتان.. شخصية ووطنية" 

جُرف نيوز| متابعات

دعا سفير الأسد في لبنان، علي عبد الكريم اللاجئين السوريين بالعودة إلى بلادهم، زاعماً أن “سوريا فيها أمان أكثر من بلدان اللجوء”.

وخلال اجتماعه بـ”لجنة عودة النازحين في التيار الوطني الحر” وهو التيار السياسي اللبناني الأشد تطرفاً تجاه اللاجئين السوريين، طالب عبد الكريم كل لاجئ سوري بالعودة “لإعمار بيته ووطنه”، ولكي ينال “سعادتان، شخصية ووطنية ويكون شريكاً ببناء ما هدمه المتأمرون على سوريا” حسب تعبير السفير.

وأشاد عبد الكريم بـ”العفو” الذي أصدره بشار الأسد، وادعى بأن آلاف اللاجئين قد عادوا بعد صدوره، وأن جزءاً كبيراً منهم التحق بجيش النظام ويقاتل في صفوفه اليوم.

ويعاني نحو مليون لاجئ سوري تقريباً في لبنان من ظروف مأساوية، نتيجة السياسات التي تنتهجها بعض الأطراف في الحكومة اللبنانية ضدهم، وحملات الكراهية والأجواء العنصرية المعادية لهم، لدى أوساط وشرائح واسعة في المجتمع اللبناني.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه