ماريا ديب المذيعة الأشهر بتلفزيون النظام تفقد إبنها بحادث سير

جُرف نيوز| منوعات

نعت صفحات موالية للنظام في موقع فيسبوك، الشاب مهند وقاف، إبن المذيعة الشهيرة ماريا ديب، الذي لقي مصرعه أمس بحادث سير في مدينة دمشق، وقالت إنه سيدفن في قريته “بيت الوقاف” بريف طرطوس.

ويتحدر الوقاف من عائلة تمتعت بدعم كبير من حافظ ثم بشار الأسد، خلال العقود الماضية، فوالده العميد المتقاعد غريب وقاف الرئيس السابق لإدارة الجمارك، وشقيقه عمار الذي ينشط في بريطانيا بأعمال دعائية للنظام، بصفة “باحثاً” وفق ما يقدم نفسه، فيما تعمل شقيقته دينا بالقسم العربي لهيئة الاذاعة البريطانية(BBC).

وخلال تقديمها برنامج “ما يطلبه الجمهور” في ثمانينات القرن الماضي، نالت أمه المذيعة ماريا ديب شهرة واسعة، ورغم تقاعدها، ما زالت تحظى حتى اليوم، بنفوذ كبير في وزارة إعلام النظام وقنواته التلفزيونية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه