ماتيس يحث الدول الغربية على استعادة مواطنيها المحتجزين لدى “قسد”

جٌرف نيوز | متابعات

قال وزير الدفاع الكندي هارجيت ساجان عقب اجتماع لدول التحالف ضد داعش عقد قرب مدينة أوتاوا، إن مصير (700) عنصر أجنبي معتقلين في سوريا، ستحدده البلدان التي يتحدرون منها.

وأضاف ساجان، أن ”جهوداً كثيرة بُذلت في مراكز الاحتجاز للتأكد من ملاءمتها للمعايير الغربية“. وأكد على ضرورة استمرار التعاون بين دول التحالف، والتركيز على الهزيمة النهائية لتنظيم داعش في سوريا والعراق. 

من جهته قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس على متن طائرته المتوجهة إلى أوتاوا، إنه يتعين على البلدان التي يتحدر منها مقاتلو تنظيم داعش المحتجزين في سوريا، تحمل مسؤوليتها في إعادة مواطنيها، لأن ”قسد ليس بمقدورها فعلاً أن تعتقل هؤلاء الذين يتحدرون من حوالي 43 بلداً، على المدى الطويل“.

وشارك في الاجتماع وزراء ومسؤولون كبار من (14) بلداً من أعضاء التحالف الدولي ضد تظيم داعش، من بينها كندا والولايات المتحدة وألمانيا والمملكة المتحدة وأستراليا. 

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه