بسبب القصف.. موجة نزوح جديدة جنوب إدلب

جُرف نيوز | متابعات

تسبب القصف المتواصل لقوات النظام خلال الأيام الثلاثة الأخيرة على الريف الجنوبي لمحافظة إدلب بنزوح أكثر من (20) ألف مدني منها باتجاه القرى والمناطق المجاورة.

وبحسب فرحان حق المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، تقيم أغلب العوائل النازحة في العراء بسبب الافتقار إلى المأوى وهم في حاجة ماسة إلى المساعدات الإنسانية.

وبلغ عدد النازحين من بلدة جرجناز أكثر من (70%) من سكانها، معظمهم اتجهوا إلى مدينتي تلمنس ومعرة النعمان والقرى والبلدات المجاورة.

وتتعرض بلدة جرجناز والمناطق المحيطة بها في ريف إدلب الجنوبي للقصف من قِبل قوات النظام منذ أواخر الشهر الفائت، متجاهلةً بذلك اتفاق سوتشي الذي  أعلنت عنه روسيا وتركيا في أيلول الماضي لإقامة منطقة منزوعة السلاح.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه