جرائم قتل بالجملة في الساحل السوري.. 

جُرف نيوز | متابعات

ارتفعت في الأشهر الأخيرة، معدلات جرائم القتل في الساحل السوري، إلى مستويات غير مسبوقة من قبل، حيث تتناقل صفحات ووسائل إعلام موالية للنظام  من الساحل السوري، أنباءً شبه يومية عن جرائم قتل تحدث بدوافع جرمية.

ففي الأسبوع الأخير، وقعت في منطقة جبلة وحدها (4) جرائم قتل، كان أشدها شناعة، قتل شابة لأمها، لأنها نازعتها على رجل متعلقة به، حسب ما قالت صفحات فيسبوك دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

واختطف عقيد متقاعد من قرية بيت عانا مع سيارته، ليعثر على جثته مقتولاً بعد يومين. وقتل تاجر من قرية بترياس في ريف جبلة، ووجدت جثته مرمية على طريق قريته، ليتبين بعد وقت قصير أن القاتل هو ابن أخت الضحية، كانت السرقة الدافع في جريمته.

وتساهم عوامل مختلفة، في ارتفاع معدل الجريمة ولا تبدو شرطة النظام ولا جهازه القضائي قادرين، على وضع حد لها، فيما بدأت أصوات من الساحل تنبه إلى حالة انهيار في منظومة القيم السائدة، كواحدة من مفرزات الحرب خلال السنوات السابقة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه