معظمهم سوريون.. شركات البناء تفشل في تأمين الحماية للعمال في لبنان والأردن

جُرف نيوز | متابعات

كشف تقرير لمركز موارد الأعمال وحقوق الإنسان (BHRRC) أن شركات البناء في لبنان والأردن، لا تؤمن الحماية اللازمة للعمال السوريين اللاجئين فيها. وأشار إلى أن عمال البناء في البلدين، يعانون من إساءة معاملة منهجية، وغياب للحقوق الأساسية.

وبحسب التقرير، فإن العمال السوريين بشكل خاص في لبنان والأردن يواجهون بيئة عمل خطرة، ويتلقون أجوراً منخفضة، ويتعرضون للاستغلال، لأنهم في الغالب لا يتمتعون بالحق في العمل. لذا فإن وضعهم القانوني غير المستقر، ”يفتح الباب أمام التمييز في الأجور، وضعف معايير السلامة، وممارسات سيئة أخرى“. 

ويقول المدير التنفيذي للمركز فيل بلومر: ”يجب على المستثمرين ضمان أن الوظائف التي توفرها مشاريعهم الإنشائية، تخلق عملاً لائقاً وأجراً مناسباً، بدلاً من الفقر والإساءة للعمال“. وأضاف بلومر: ”تبدو الشركات العاملة في الأدرن ولبنان جاهلة، وغير مكترثة بالمخاطر التي قد تلحق باللاجئين خلال أعمالهم“.

وذكر التقرير أن عشرات شركات النباء التي تعمل في مشاريع ممولة من مانحين دوليين، لا تتخذ إجراءات واضحة لحماية العمال اللاجئين. بما في ذلك مؤسسة التمويل الدولية (IFC)، والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير (EBRD)، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID). ودعا المنظمات الدولية إلى سحب التمويل، من الشركات التي لا تتخذ خطوات ملموسة أولمعالجة تلك المشكلة.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه