كندا تدعو إلى محاسبة نظام الأسد على استخدام الأسلحة الكيميائية

جُرف نيوز | متابعات

أصدرت إدارة الشؤون العالمية التابعة للحكومة الكندية، في ختام المؤتمر الرابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيمائية (OPCW)، الذي عقد في لاهاي، بياناً طالبت فيه بمحاسبة نظام الأسد على استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.

وقالت الإدراة الكندية في البيان صدر أمس (السبت): ”تشعر كندا بالقلق من أن الأعضاء لم يتمكنوا من التوصل إلى توافق بشأن وثيقة نهائية تتضمن على الأقل إشارة إلى استخدام الأسلحة الكيماوية من قبل النظام في سوريا“.

وندد البيان بمنع نظام الأسد “المدعوم من حلفائه روسيا وإيران، أي جهد لإدراج تلك النتائج في الوثيقة الختامية للمؤتمر.. ونتيجة لذلك كان التوصل إلى توافق في الآراء مستحيلاً”. ولفت بأن أي استخدام للأسلحة الكيميائية هو انتهاك فاضح للقانون الدولي.

وأوضح البيان أن كندا تؤيد بقوة الجهود المبذولة لضمان محاسبة مرتكبي هذه الجرائم. وحث جميع الأطراف المعنية، على إيجاد أرضية مشتركة، والعمل لحماية نزاهة واستقلال منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.  

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه