فرنسا وألمانيا تمنحان جائزة حقوق الإنسان للمحامي السوري أنور البني

 جُرف نيوز | وكالات

منحت الحكومتان الفرنسية والألمانية مساء أمس (الخميس) جائزة “حقوق الإنسان وسيادة القانون” للمحامي السوري أنور البني، لقاء نشاطه في حماية ونشر ثقافة حقوق الإنسان حول العالم.

ومُنح البني الجائزة بالاشتراك مع (15) شخصية أخرى في الذكرى السنوية الـ (70) للإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

 ووصف  البني الجائزة بأنها اعتراف بالعمل الشاق الذي قام به العديد من الأشخاص الذين عمل معهم من أجل تحقيق العدالة وتطبيق مبادئ حقوق الأنسان، مطالباً المزيد من الاهتمام في أزمة حقوق الإنسان في سوريا والعالم.

 ونشرت الجمهورية الفرنسية أسماء الشخصيات الأخرى التي نالت الجائزة وهي “فوييسيكا دوبولا، شاك صوفياب، يو وينشنغ، أميناتا تراوري، محمد لطفي، ألفريدو أوكينفي، نيتياناند جايارامان، حسن صياح قربان، مكفولة بنت ابراهيم، ليز تشيكاخي شوراي، أيوب تتييف، داوود نصار، سيريكان شاروينسيري، وسوزانا رافالي أريسمندي”.

يشار إلى أن المحامي أنور البني هو من مواليد مدينة حماة وينشط في الدفاع عن معتقلي الرأي في سجون النظام السوري، وكان له دور بارز في إصدار مذكرات التوقيف الأوروبية بحق عدد من رموز النظام.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه