سفينة روسية تقترب مسافة (25) متراً من (3) فرقاطات للناتو

جُرف نيوز | متابعات

أبحرت سفينة إنزال روسية على مسافة قريبة جداً من أسطول تابع لحلف شمال الأطلسي في مواجهة ”خطيرة“، أثناء عبورها مضيق البوسفور. 

واقتربت السفينة الروسية مسافة (25) متراً، قبالة (3) فرقطات حربية تابعة للناتو، وفقاً للمراقب البحري يوروك إيشيك، الذي التقط صوراً للمواجهة.

وقال إيشيك لصحيفة “ديلي ستار أون لاين Daily Star Online” أمس (الثلاثاء): “في البحر لن يقتربوا أبداً من هذه الغاية ما لم تكن هناك نية عدوانية“. لكنه يعتقد أيضاً أن الظروف غير المعتادة في مضيق البوسفور، من ارتفاع لمستوى حركة المرور، والرياح والتيارات القوية، فإن اقتراب السفينة الروسية ربما كان مصادفة.. لم يكن عن قصد، لكنهم اقتربوا جداً“.

وأضاف إيشيك أنه مع عبور السفن بحانب بعضها كانت الطواقم الروسية وطواقم حلف الناتو “يحدقون ببعضهم البعض، لكن لا شي آخر حدث“.

وتستمر روسيا بتعزيز وجودها البحري واسع النطاق بالقرب من سوريا، وبناء قوتها بسرعة في شرق البحر المتوسط لدعم بشار الأسد.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه