نهاية “درامية” لملف مختطفي السويداء

جُرف نيوز | وكالات

أسدل نظام بشار الأسد الستار اليوم (الأربعاء)، على ملف مختطفي السويداء الذي لم يكن لينتهي بدون “حبكة درامية”.

وفي خبر مقتضب، وصفت وكالة أنباء النظام (سانا) عملية قامت بها مجموعة في جيش النظام بـ”البطولية والدقيقة”، وعلى إثرها تمكنت من تحرير باقي المختطفين بعد اشتباك “مباشر” مع مجموعة من تنظيم داعش.

وبحسب وصف الوكالة دارت رحى “المعركة الطاحنة” في منطقة حميمة شمال شرق تدمر بعمق البادية التي ينتشر فيها داعش، ونتج عنها تحرير جميع المختطفين الـ(19)، وقتل الإرهابيين المختطِفين.

وهاجم تنظيم داعش في شهر تموز/يوليو الماضي، قرى شرق محافظة السويداء، واختطف أكثر من (30) شخصاً معظمهم نساء وأطفال، وفي وقت لاحق أعدم التنظيم من المختطفين شاب وشابة، وتوفيت سيدة مسنة بسبب المرض، كما أُفرج عن سيدتين و(4) أطفال الشهر الماضي بموجب صفقة تبادل بين النظام والتنظيم.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه