لأول مرة في تاريخ أمريكا: سيدتان مسلمتان من أصول عربية تدخلان الكونغرس

جُرف نيوز | متابعات

شهدت انتخابات التجديد النصفي الأمريكية لعام 2018 والتي أُعلنت نتائجها مساء أمس (الثلاثاء) سوابق كثيرة، أبرزها وصول الديمقراطيتان إلهان عمر ورشيدة طليب كأول مسلمتين من أصول عربية لمجلس النواب الأمريكي عن كل من ولايتي مينيسوتا وميشيغان.

وفازت إلهان عمر مرشحة الحزب الديمقراطي -من أصول صومالية- كأول مسلمة محجبة تصل إلى الكونغرس بمقعد مجلس النواب عن ولاية مينيسوتا، حيث حصلت على أكثر من 80% من الأصوات مقابل 19.4% لمنافستها الجمهورية، بينما كان فوز رشيدة طليب -من أصول فلسطينية- عن ولاية ميتشيغان محسوماً، لعدم وجود منافس جمهوري لها في المنطقة على المقعد الشاغر عقب استقالة النائب الديمقراطي جون كونيرز.

وجاءت نتائج الانتخابات على النحو الآتي: فوز الديمقراطيين بـ 219 مقعداً في مجلس النواب الأمريكي، مقابل 193 للجمهوريين، في حين فاز الجمهوريون بـ 51 مقعداً في مجلس الشيوخ مقابل 45 مقعداً للديمقراطيين.

وتعتبر هذه الانتخابات من أهم الاستحقاقات الانتخابية النصفية في الولايات المتحدة، لا سيما أن نتائجها ستلعب دوراً هاماً في فرض رقابة مؤسسية على رئاسة ترامب، الأمر الذي من شأنه التأثير على أجندة البيت الأبيض في تمرير عدد من الملفات الأساسية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه