محكمة فرنسية تبرئ صحفياً ومسؤولاً بلدياً من التشهير برفعت الأسد

جُرف نيوز| متابعات

برأت محكمة فرنسية اليوم (الثلاثاء) مساعد رئيسة بلدية باريس يان بروسا والصحفي ريمي سولمون من تهمة تشهير رفعها ضدهما رفعت عم بشار الأسد.

وكان الصحفي قد نقل عن المسؤول البلدي تصريحات عن قطعة أرض يمتلكها رفعت الأسد، قال فيها إن رفعت اشتراها بأموال مسروقة من الشعب السوري، ووصف نظام الأسد بأنه أحد أسوأ الانظمة في العالم، في حين قال محامي الدفاع إن رفعت حطم الرقم القياسي للأملاك المنهوبة وتفوق على جميع الحكام المستبدين في إفريقيا.

ويلاحق الأسد في فرنسا بتهم سرقة مال عام، وتأسيس عصابة منظمة لتبييض الأموال، ويلاحق في سويسرا بتهم ارتكاب جرائم حرب، لمسؤوليته في مذبحة حماة ومذبحة سجن تدمر في ثمانينات القرن الماضي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه