بريطانيا تمنح اللجوء لـ(100) من أفراد “القبعات البيضاء” وعائلاتهم

#جُرف نيوز | ترجمة

منحت بريطانيا حق اللجوء لـ(29) متطوعاً من أفراد منظمة الدفاع المدني “القبعات البيضاء” مع (70) شخصاً من عائلاتهم في أراضيها. وهم من بين (98) متطوعاً مع (324) من أقاربهم، تم إجلاؤهم من مناطق سيطرة المعارضة خلال حملة النظام وروسيا العسكرية على درعا في تموز/يوليو الفائت.

وبحسب ما ترجمت جُرف نيوز عن تقرير نشرته صحيفة تلغراف البريطانية اليوم (الإثنين)، فإنه تمت إعادة توطين أولى العائلات في المملكة المتحدة بالفعل، حيث من المقرر استقدام من تبقى في أوائل شهر تشرين الأول/أكتوبر المقبل، في حين وافقت كل من كندا وألمانيا وفرنسا على إعادة توطين من تبقى منهم.

وقال وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت، إن عمل أفراد القبعات البيضاء “يظهر بطولات فريدة، إنهم يستحقون الاحترام لشجاعتهم، وإنقاذهم حياة المدنيين.. لقد سارعوا إلى سحب الناس من تحت الأنقاض عندما كانت القنابل تمطر في سوريا، وأنا فخور بأن المملكة المتحدة شاركت بإجلائهم وإعادة توطينهم”.

وصرح النائب في البرلمان وعضو لجنة الشؤون الخارجية البريطانية بوب سيلي لصحيفة تلغراف: “يجب علينا احترام العمل الرائع الذي قاموا به من أجل مجتمعهم.. إن مدى أهمية عملهم، يظهر من حقيقة أنهم كانوا العدو الأول لنظام الأسد وداعميه الروس”.

وقتل أكثر من (250) متطوعاً من القبعات البيضاء جراء العمليات العسكرية للنظام وروسيا على مناطق سيطرة المعارضة في سوريا. ويصف كل من نظام الأسد وحليفته روسيا أفراد المنظمة الذين أنقذوا عشرات آلاف المدنيين من قصف الطيران، بالـ”إرهابيين”، في محاولة لتشويه صورتهم من خلال شن حملات متكررة لتضليل للرأي العام ضدهم.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه