ألمانيا تشترط الحل السياسي في سوريا لمساهمتها بإعادة الإعمار

جُرف نيوز | متابعات

أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس اليوم (الجمعة) استعداد بلاده للمساهمة في إعادة إعمار سوريا، بشرط “التوصل إلى حل سياسي لإجراء انتخابات نزيهة” في البلاد.

وغرد ماس على حسابه في موقع تويتر قبل ساعات من لقاء نظيره الروسي سيرجي لافروف في برلين قائلاً إن “من مصلحتنا أن تكون سوريا دولة مستقرة.. لذا، نحن مستعدون لتولي مسؤولية إعادة الإعمار إذا كان هناك حل سياسي في سوريا يؤدي إلى انتخابات حرة”.

وحث ماس في تغريداته إلى تفادي “حصول أي كارثة إنسانية جديدة” موضحاً أنه سيدعو موسكو لاستخدام نفوذها للضغط على نظام الأسد، والتراجع عن الهجوم الذي يلوح في الأفق ضد إدلب.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد دعا الاتحاد الأوروبي إلى المساهمة في تمويل إعادة الإعمار في سوريا وعودة اللاجئين، خلال زيارته إلى برلين في آب/أغسطس الماضي، ولقائه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق