“حافلة الحرية” للمعتقلين تجوب المدن الأوروبية

جُرف نيوز | متابعات

أطلقت منظمة “عائلات من أجل الحرية” قبل أيام فعالية احتجاجية في العاصمة الألمانية برلين، بمشاركة نساء تنقلن في حافلة سميت بـ”حافلة الحرية”، عُلقت عليها أكثر من مئة صورة لمعتقلين ومغيبين قسراً بسجون نظام الأسد في سوريا.

وتنقلت “حافلة الحرية” بين عدد من العواصم الأوروبية، للتذكير بآلاف المعتقلين، وللفت نظر الحكومات الغربية لضرورة الضغط على النظام، ومعرفة مصير أبناء وأزواج وإخوة وأقارب مغيبين منذ سنوات في سجونه، تلك المسؤولة عن قتل وتعذيب الآلاف من معارضيه خلال سنوات الثورة.

وتوقفت الحافلة في العاصمة البريطانية لندن في تشرين الأول/أكتوبر عام 2017، وفي شباط/فبراير من العام الجاري في العاصمة الفرنسية باريس، ثم وصلت إلى ساحة براندنبورغ في العاصمة الألمانية برلين.

وبحسب ما نقلت وسائل إعلام ألمانية عن منظمات الحملة، فإن المحطة التالية للحافلة لم تحدد بعد، إنما تأمل أولئك النسوة بالوصول مع حافلتهم يوماً ما، إلى دمشق.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه