ترودو يرفض الاعتذار عن موقف بلاده من حقوق الإنسان في السعودية

جُرف نيوز | متابعات

رفض رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الاعتذار عن تصريحاته بشأن حقوق الإنسان في السعودية، وذلك في أول رد فعل لـ”ترودو على طرد السفير الكندي من الرياض الإثنين الفائت.

وأكد ترودو أمس (الأربعاء) أن بلاده ستواصل التحدث بقوة في السر والعلن عندما يتعلق الأمر باحترام حقوق الإنسان، وقال إن “الكنديين يتوقعون من حكومتنا أن تتحدث بحزم ووضوح وأدب عن ضرورة احترام حقوق الإنسان، في الوطن وفي جميع أنحاء العالم، وهذا ما سنواصل القيام به”.

وأضاف: “لا نريد أن تكون لدينا علاقات سيئة مع السعودية، إنه بلد ذو أهمية معينة في العالم، ويحرز تقدماً في مجال حقوق الإنسان، لكننا سنستمر في تسليط الضوء على الصعوبات، إذا ما وجدت”.

وكانت السعودية قد استدعت سفيرها في كندا الاثنين الماضي، وطلبت من السفير الكندي مغادرة أراضيها، كما جمدت التعاملات التجارية والاستثمارات مع أوتاوا، رداً على انتقادات وجهتها للملكة بشأن حقوق الإنسان، وحثتها من خلالها على إطلاق سراح نشطاء حقوقيين.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه