البرلمان الأوروبي يمنح الرسام علي فرزات جائزة “ساخاروف” لحرية التعبير

جُرف نيوز | متابعات

منح البرلمان الأوروبي أمس (الإثنين)، رسام الكاريكاتير السوري المعارض لنظام الأسد علي فرزات جائزة “ساخاروف” للدفاع عن حرية الفكر والتعبير، وذلك للمرة الثانية بعد عام 2011 عندما حصل عليها إلى جانب نشطاء عرب.

وقال “فرزات” على صفحته في فيسبوك، “لي الشرف أن منحني اتحاد البرلمان الأوروبي جائزة ساخاروف للدفاع عن حرية الفكر والتعبير والتي سبق وأن منحت للزعيم الأفريقي نيلسون مانديلا”.

وهذه المرة الثانية التي يحصل فيها فرزات على الجائزة، حيث تشارك مع نشطاء عرب في نيلها عام 2011، وهم “أسماء محفوظ، أحمد السنوسي، رزان زيتونة، محمد بوعزيزي”، وذلك تقديراً لجهودهم في الدفاع عن حرية الفكر والتعبير.

وأسس البرلمان الأوروبي جائزة “ساخاروف” في عام 1988 نسبة للعالم والناشط السوفيتي “أندريه ساخاروف”، حيث تمنح للأشخاص والمؤسسات والفعاليات التي تكرس نفسها من أجل حرية الفكر والتعبير.

علي فرزات، رسام كاريكاتير عامي، تنشر أعماله في العديد من الصحف والمواقع الالكترونية العربية والعالمية، ولد في مدينة حماة عام 1951، واشتهر برسوماته الساخرة من الأنظمة العربية وخاصة النظام في سوريا وانخراطه بالثورة السورية، الأمر الذي عرضه للاعتداء عليه بالضرب المبرح من قبل موالين للأسد وتكسير أصابع يديه في آب 2011.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق