صحفية لبنانية تبلغ الأمن العام عن عمال سوريين وتطالب باعتقالهم

جُرف نيوز | متابعات

جدَّدت الصحفية الفنية اللبنانية الشهيرة، نضال الأحمدية، رفضها وجود لاجئين سوريين في لبنان، بتغريدة أبلغت فيها عن سوريين يعملون في مطعم شهير وسط بيروت.

فكتبت الأحمدية على صفحتها في موقع تويتر أمس: “إخبار إلى الأمن العام اللبناني: مجموعة من السوريين يعملون في (مطاعم بربر) دون إقامة ولا إجازة عمل… بانتظار تحرككم” ودعت اللبنانيين إلى الإبلاغ عن السوريين بـ” أنت أيها المواطن تحرك وقم بواجباتك وأخبر”.

وأضافت متباهية بتخويف عامل سوري في المطعم  “ارتعب العامل السوري الذي أخبرني بهبل حين قلت له أني صورته حين اعترف بأنه يعمل دون إجازة عمل كما رفاقه”.

وكانت الأحمدية من أوائل الصحفيين اللبنانيين الذين أعلنوا ولاءهم للنظام، وتكرر ظهورها على قنواته كضيفة في برامج سياسية، رغم تخصصها في تغطية أخبار الفنانين والفنانات، وهي لا تضيع فرصة في إطلالاتها هذه إلا وعبرت عن إعجابها الشديد ببشار الأسد لأنه” شب رائع، ومسقف وفهمان ومتواضع” حسب ما قالت الأحمدية على قناة سما.

وتعرف الأحمدية مالكة مجلة الجرس الفنية، بعدوانيتها الشديدة ضد فنانين وفنانات، من بينهم أصالة نصري التي توعدتها بالضرب حالما تلقاها في أي مكان، واشتهرت ايضاً بتصرفات صبيانية تكشف رغبتها بإثارة الجدل والبقاء تحت الأضواء بأي طريقة، حتى باختلاق أنباء وفاتها قبل أن تنفيها، أو بزعمها أن هنالك من حاول اغتيالها في مرات عدة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه